الشركة

تنمي خبرتها في مجال الهندسة منذ 30 سنة

وكانت مجالات الطاقة الحرارية من دوافع إنشائها والمرحلة الأولى في تنميتها. ثم أتت البنية التحتية التقنية مثل الملاعب المائية، والغرف النظيفة، ومرافق المستشفى لتنظم إلى مهاراتنا

عرفت الشركة وبسرعة الأخذ بعين الاعتبار احتياجات عملائها وتقديم عرض شامل لتصميم وتنفيذ المشاريع، لجميع المهن، من خلال توسيع تدريجي لفرق المهندسين

.يعد القطاع البيئي الآن جزأ هاما من أعمالنا. وبماأننا رواد في تصميم مرافق معالجة النفايات، والمنافس الصاعد في مجال معالجة المياه، أصبحنا شريكا معترف به في عالم الهندسة إلى جانب مسؤولي الأشغال العمومية و الخصوصية في جميع الفئات

توظف جيروس اليوم 180 شخصا وتقوم بانتشار إقليمي حيوي. و تحقق تنظيمها وأساليب عملها بفضل 30 عاما من الالتزام مع الشركات والجماعات المحلية، مع فرقها المتعددة التخصصات والتي تركز طاقاتها على ملائمة إجاباتها التقنية والاقتصادية والقانونية، وعلى جودة إدارة المشاريع، إضافة إلى التمكن من الوقت والتكلفة.

           تعتمد خدماتنا الآن على تأهيل ثلاثي: جودة ـ أمن ـ بيئة، وعلى مشاركة فعالة في إطار مجموعات تنافسية ومجموعات عمل وطنية

جيروس ليست مرتبطة بأي مجموعة مالية ولا أي مصنع. وهي مملوكة بالكامل من قبل مديري رأسمالها وموظفيها. ويتم توجيه نصائحها وتوصياتها من خلال صرامة مصالح زبنائها، إن الروح التي تتم بها مرافقة المشاريع من قبل مهندسي جيروس موجهة بالانفتاح والابتكار، ولكن أيضا بالدقة والخبرة ، لتحقيق أفضل النتائج الممكنة وإرضاء زبنائها